لفت وزير الخارجية التركي ​مولود جاويش أوغلو​ إلى أن “​تركيا​ معنية بالجهة التي ستتواجد على حدودها مع ​العراق​”، مشيراً إلى “اننا بحاجة للنظر إلى تفاصيل الاتفاق، وهل سيتم تسليم المعابر دون اشتباكات وسنرى كيف ستسير الأمور”.

وفي معرض تعليقه على آخر التطورات في ​سوريا​، أشار إلى أن “الهدف من إقامة مناطق خفض التوتر هو إيقاف الاشتباكات بين المعارضة والنظام وتسريع العملية السياسية”، مشيراً إلى أنه “في ​عفرين​ تتواجد منظمتا ي ب ك، وبي كا كا ​الإرهاب​يتان، لذا فإن مسألة عفرين تدخل ضمن محاربة الإرهاب، وليس لها علاقة بمنطقة خفض التوتر القائمة بين المعارضة المعتدلة والنظام”.

وشدد جاويش أوغلو على أن “تركيا لا تريد ممرات لمنظمات إرهابية في الجانب الآخر من حدودها”.