أكد خطيب صلاة الجمعة المؤقت في طهران آية الله محمد امامي كاشاني، أن الجيش والحرس الثوري وقوات التعبئة الشعبية يمثلون قيم البلاد والنظام الاسلامي مشددا على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تقبل ابدا المساومة بقضاياها الدفاعية.

وافادت برس شيعة ان خطيب جمعة طهران آية الله امامي كاشاني قال خلال خطبتي صلاة الجمعة اليوم بطهران، ان تصريحات المسؤولين الاميركيين ضد الحرس الثوري ناجمة عن حقدهم واستيائهم تجاه الثورة الاسلامية.

واضاف ان قادة حرس الثورة الاسلامية وضباط الجيش وقوات التعبئة الشعبية يمثلون قيم هذه البلاد والنظام.

وقدم آية الله كاشاني تهانئه للشعب والحكومة العراقية على الانتصارات التي حققوها على صعيد مكافحة الارهاب والمنع من انزلاق البلاد في مخطط التجزئة والتقسيم.

وقال ان تضحية الشعب العراقي لم تسمح باحتلال العراق من خلال تجهيز الاعداء للبلطجية تحت عنوان داعش وتنظيمات ارهابية اخرى.

وتابع ، “ان منع تقسيم العراق هو شيء هام ومهم سيحظى بالثناء الى الابد في تاريخ هذا البلد مبينا ان هذا الانتصار يرجع الى جهود الشعب العراقي”.

واشار خطيب جمعة طهران الى زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مع قائد الثورة الاسلامية لافتا الى ان آية الله العظمى السيد علي الخامنئي قدم ملاحظتين لرئيس الوزراء العراقي وهو امر مهم جدا الاولى انه يجب لا يثق احد بالاميركيين والاخرى هو الاهتمام بالقوى المضحية والشباب.

واكد ان “الثقة بالامريكيين تساوي محو وشطب البلاد”./يتبع/