صرح رئيس منظمة الدفاع المدني الإيراني العميد غلامرضا جلالي بان أعظم إنجاز للاتفاق النووي هو درس عدم الثقة بالعدو، مضيفا “قد أثبت العدو لنا أنه يجب علينا أن ننظر إلى الداخل وننتهج رؤية المقاومة”.

وأفادت برس شيعة أن العميد غلامرضا جلالي ذكر في خطاب القاه قبل خطبة صلاة الجمعة في طهران بانه في عام 2003 واستنادا الى تشخيص النخبة في البلاد لفراغ وجود منظمة الدفاع المدني بدأت المنظمة اعمالها بتدابير وايعازات قائد الثورة الاسلامية “آية الله العظمى السيد علي الخامنئي”.

وقال “ان المنظمة عملت جاهدة للتحقيق في اثر التهديدات المدنية على البلاد خلال السنوات ال 15 الماضية، وقد بذلت جهودا كثيرة لمواجهة ابعاد هذه التهديدات على البنية الاساسية للبلاد، وذلك على اساس التفاعل مع المسؤولين التنفيذيين في البلاد”.

 واضاف “في القطاع الدفاعي والمدني، قمنا بوضع بنية تحتية جيدة، وتمكنا من القضاء على الضعف الموجود في المنظمة والحصول على الحصانة الكاملة”.