نددت وزارة الخارجية الايرانية الايرانية على لسان المتحدث بأسمها “بهرام قاسمي” بتقرير مقررة حقوق الانسان “عاصمة جهانغير” حول ايران، ووصفته بانه مسيس ومغرض ويفتقد للموضوعية والشرعية.

وافاد مراسل وكالة برس شيعة الاخبارية ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” قال في تصريح حول التقرير الجديد لمقررة حقوق الانسان “عاصمة جهانغير” الذي قدمته الى اللجنة لثالثة بالجمعية العامة للامم المتحدة حول حقوق الانسان في ايران: ان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية بخصوص  التقرير الخاص والتقارير المقدمة الى الجمعية العامة ومجلس حقوق الانسان، هو موقف مبدئي ومبني على السياسية والمجحفة لتعيين مقرر حول وضع حقوق الانسان في ايران، وعلى هذا الاساس فانا نعتقد ان التقارير الخاصة تم اعدادها وتقديمها على اساس قرار جائر وغير منصف مبني على اهداف وزاغراض سياسية وخبيثة من الدول المنحازة، لذلك فان هذه التقرير تفتقد للشرعية والموضوعية.يتبع……../