اكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ان على اقليم كردستان الالتزام بتسليم المنافذ الحدودية والمطارات للسلطة الاتحادية.

وقال مكتب العبادي في بيان ان “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون”، مبينا انه “جرى خلال الاتصال بحث تطورات العمليات العسكرية ضد عصابات داعش الارهابية وانطلاق عملية تحرير القائم، اضافة الى اعادة انتشار القوات الاتحادية في كركوك وبقية المناطق والاوضاع السياسية والامنية”.

وبارك تيلرسون خلال البيان “انطلاق عملية تحرير القائم”، مؤكدا ان “القوات العراقية قادرة على حسم المعركة والقضاء على عصابات داعش”.

واشار الى “موقف الولايات المتحدة الداعم لوحدة العراق وتفهمها لفرض السلطة الاتحادية في محافظة كركوك وبقية المناطق”، مشددا على “اهمية تعاون الاقليم مع السلطة الاتحادية والتأكيد على الحوار في اطار الدستور العراقي”.

من جانبه، اكد العبادي ان “الاولوية مازالت للمعركة ضد داعش، واليوم انطلقت عملية تحرير القائم”، لافتا الى “اننا عازمون على القضاء على داعش وحسم المعركة قريبا”.

وتابع العبادي ان “الحكومة مصممة على تطبيق القانون والدستور في جميع المناطق”، مشيرا الى ان “على اقليم كردستان الالتزام بتسليم المنافذ الحدودية والمطارات للسلطة الاتحادية”.

واوضح ان “اعادة الانتشار وفرض السلطة الاتحادية اجراء قانوني ودستوري”، مؤكدا “اننا نحرص على امن المواطنين في تلك المناطق”.

وكان  رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد اكد لنائب الرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري، خلال محادثاتهما بطهران أمس الخميس، أن الحكومة العراقية رفضت فكرة “استيعاب” تنظيم “داعش” الارهابي وقررت القضاء عليه، فيما شدد على عدم قبوله “إلا بإلغاء” استفتاء إقليم كردستان./انتهى/