نفت قوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية العراقية، الخميس، أنباء تناقلتها قادة بالبيشمركة بشأن تدمير عشر دبابات وآليات عسكرية تابعة للقوات الاتحادية، فيما أكدت أن القوات تتقدم بسهولة نحو نقطة فيشخابور في نينوى.

وقال المتحدث الاعلامي لقوات الرد السريع عبد الامير المحمداوي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “ما تناقله قادة في محاور البيشمركة قرب زمار عن تدمير البيشمركة ثلاث دبابات وسبع آليات عسكرية خلال تقدم الوحدات العراقية، غير صحيح”، موضحا “نحن بعملية فرض الامن في المناطق المتنازع مستمرون بالتقدم”.

وأكد المحمداوي، “لا وجود لهكذا معارك على مستوى الدبابات والاليات الثقيلة”، مشيرا الى أن “تقدم القوات العراقية يجري الان نحو فيشخابور بكل سهولة دون عوائق تذكر”.

وكان مجلس أمن كردستان العراق أعلن، اليوم الخميس، عن “تدمير تسع دبابات وآليات عسكرية” تابعة للقوات الاتحادية العراقية خلال هجومها على مواقع البيشمركة، فيما اعتبر هذا الهجوم بأنه “خرق واضح للدستور” بإستخدام القوة في حل المشاكل السياسية.

ووجه العبادي، في (16 تشرين الأول 2017)، القوات الأمنية بفرض الأمن في محافظة كركوك، حيث تمكنت القوات الاتحادية من اعادة الانتشار والسيطرة على كركوك بالكامل والمناطق المتنازع عليها في ديالى وصلاح الدين ونينوى./انتهى/