قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن الجيش العربي السوري قد حقق إنجازا كبيرا وانتصار عظيما بفضل صموده ومقاومته.

وأفادت وكالة برس شيعة أن علي لاريجاني وخلال لقائه بنائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أكد على ان امريكا لا تريد لسوريا ان تنتصر على الارهاب والارهابيين، موضحا أن العراقيل التي تضعها أمريكا قد أخرت النصر على الارهابيين.

وأضاف لاريجاني أن داعش قد كلف سوريا كثيرا لكن السوريين ومن خلال مقاومتهم استطاعوا  أن يحققوا انتصار كبيرا على الارهاب والارهابيين.

بدروه شكر فيصل المقداد الجمهورية الاسلامية الايرانية على دعمها للمقاومة السورية، قائلا ” اننا نرى ما قاومت به ايران في سوريا لا يقل عما قمنا به نحن ونشكر الايرانيين على هذه التضحيات التي قدموها في محاربة الارهاب”.

وأكد المقداد أنه “لولا عرقة واشنطن لتوصلت سوريا على مزيد من الانتصارات وعلى كل حال فان دعمهم للداعش لن يكون هاما بنسبة لنا ولكم وسنمضي في محاربة الارهاب حتى اجتثاث جذوره”./انتهى/