اعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حسين جابري انصاري عن اسفه بشأن إغلاق مكاتب جمعية الوفاق الوطني الاسلامية ومنع نشاطاتها، واصفا هذه الممارسات بانها تعقد الازمة الداخلية في البحرين.

وبحسب وكالة “إرنا” فقد قال جابري انصاري في تصريح له عصر اليوم الخميس ان اداء الحكومة البحرينية في مواجهة الاحتجاجات السلمية للشعب البحريني عن طريق زيادة الممارسات الامنية وسجن القيادات المعتدلة والناشطين في مجال حقوق الانسان واغلاق مكاتب الجمعيات السياسية والاجتماعية السلمية يؤدي الى المزيد من تعقيد الازمة الداخلية في هذا البلد.

واعرب عن امله في ان توفر الحكومة البحرينية الارضية اللازمة لبدء حوار جاد لإعادة الهدوء والاستقرار الى هذا البلد من خلال قيامها باجراءات بناء الثقة.