كشف رئيس مديرية الاستكشاف التابعة لشركة النفط الوطنية الإيرانية، صالح هندي، أن ايران تبحث مع شركات النفط الروسية مشاركتها بمشاريع في أكثر من 10 حقول في الجرف وعلى اليابسة.

وقال هندي في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، اليوم الأربعاء: “وقعت الشركة بالفعل عددا كافيا من مذكرات التفاهم مع الشركات الروسية، والآن نحن بانتظار توقيع العقود وإطلاق المشاريع.. ووفقا للتقارير التي تلقيتها، وقعت شركة النفط الوطنية الإيرانية مذكرات مع كل من (لوك أويل)، و(روس نفط)، و(زاروبيج نفط)، و(تات نفط) و(غازبروم) و(غازبروم نفط)، ونتفاوض حاليا على عقود متعلقة بأكثر من 10 حقول نفط وغاز”.

واوضح المسؤول الايراني رغبة طهران في توقيع عقد مع شركة “لوك أويل” الروسية، يتعلق بالدراسة الجيولوجية لموارد النفط والغاز في هضبة عبادان قبل نهاية العام الجاري، وحول جنوب قزوين، قبل الربيع القادم.

وقال  “نظرا لإتمام المرحلة الأولى من دراسة هضبة آبادان، يتوقع إنهاء كل العمل المتبقي لدراسة الموقع بأقل من شهرين، ومن ثم سيتم توقيع العقد. لكن، نظرا لأن دراسة حوض قزوين تتطلب وقتا أكثر لجمع كافة المعلومات اللازمة والنظر فيها، لذلك نتوقع أن توقيع العقد سيتطلب حوالي 4 أشهر”.

وذكرت شركة النفط الوطنية الإيرانية، في وقت سابق، أن “لوك أويل” قدمت لها خططا لاستثمار حقل منصوري النفطي في إيران.

وأعرب عن أمل ايران بتقديم الشركات الروسية لعروض أفضل، من العروض الحالية التي اعتبرها “مكلفة جدا وقليلة الجدوى”./انتهى/