اعترض ناشطون محتجّون على سياسات السعودية والإمارات في المنطقة، سيارة وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، وبرفقته وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش. بعد محاضرة في ندوة نظمها معهد “تشاتم هاوس” في أحد الفنادق بوسط لندن.

وتظهر المشاهد التي بثها موقع “العربي الجديد” اعتراض ناشط لسيارة الجبير والضرب عليها، قبل أن يمسك به شرطي بريطاني، بينما ردد آخرون هتافات “قاتل” في وجه قرقاش لحظة خروجه من الفندق. ورفع المجتمعون لافتة نددت بـ”العدوان السعودي على اليمن”، وحمّلوا الرياض مسؤولية الإرهاب وعدم الاستقرار في المنطقة.