صرح قائد سلاح البحر لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الادميرال “حبيب الله سياري” بان دول مختلفة من العالم أهابت بالتجارب الايرانية في مواجهة الارهاب البحري وذلك خلال لقائه نظرائه من بلدان العالم، في الملتقى الدولي للقوات البحرية في العالم ، لافتا الى ان الدبلوماسية البحرية تحظى باهمية كبيرة لمواجهة إيرانوفوبيا.

وأفادت برس شيعة أن الادميرال حبيب الله سياري اشار الى النسخة 11 من اجتماعات القوات البحرية لدول البحر الأبيض المتوسط التي أقيمت في البندقية منوها الى انه تحدث عن التجارب البحرية الإيرانية في توفير الأمن بخليج عدن ومحاربة قراصنة البحار، مؤكدا على أن معظم الدول مهتمة بما حققته إيران في هذا المجال.

واعلن ان صدى خطابه الذي ادلى به خلال هذا الملتقى الدولي انعكس في وسائل الإعلام الدولية حيث خلص إلى أن الاجتماع أدى إلى اختياره كأفضل خطاب بين المواد الأخرى من الخطابات وأضاف: “إن جمهورية إيران الإسلامية لها وجهة نظر عالمية كما ان أسبابها ودوافعها تتعلق بالأمن والظروف الاقتصادية البحرية في العالم “.

يذكر ان قائد بحرية الجيش الايراني الادميرال حبيب الله سياري، خلال زيارته لايطاليا، التقى ب 9 قادة عسكريين من اوروبا وافريقيا واميركا اللاتينية وبحث معهم توطيد العلاقات بين الجانبين.

وخلال لقائه نظرائه من بلدان العالم، قرب موعد انعقاد الملتقى الدولي للقوات البحرية في العالم بمشاركة 50 بلدا منها ايران في البندقية مساء يوم الثلاثاء الماضي، ابدى قادة الاسلحة البحرية لمختلف البلدان لاسيما القادة الاوروبيين رغبتهم باكتساب تجارب ومعارف ايران في مجالات ارساء الامن والتصدي لقراصنة البحر في المياه الدولية./انتهى/