قال اسحاق جهانغيري النائب الأول للرئيس حسن روحاني أن تصريحات ترامب الأخيرة كان الهدف من وراء نشر التوتر والتعقيد في الشأن الداخلي الايراني.

وأفادت برس شيعة أن اسحاق جهانغيري النائب الاول للرئيس حسن روحاني قال في اجتماع مجمع ممثلي محافظة لرستان أن الأعداء يسعون الى جعل الشعب الايراني يقلق بالنسبة لمستقبله وأنه يفقد الأمل في ما ينتظره، مؤكدا ان تصريحات ترامب الأخيرة كان الهدف من وراء نشر التوتر والتعقيد في الشأن الداخلي الايراني.

وشدد جهانغيري على ضرورة الانسجام الداخلي في ايران قائلا ” ان أهم شيء في الوقت الحاضر هو الوحدة والانسجام وان من مستلزمات الوحدى هو وجود قنوات تنسيقية بين الحكومة والبرلمان الايراني”./انتهى/