صرح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في حديث إعلامي أن القاهرة تسعى لتقليل حدة التوتر مع طهران.

وأفادت وكالة برس شيعة أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أشار في مقابلة إعلامية إن علاقة  مصر مع إيران مقطوعة منذ 40 عاماً، مشيراً إلى أن مصر تسعى لتقليل حدة التوتر في منطقة الخليج الفارسي .
وأكد السيسي إن مصر سياستها ثابتة بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، مطالباً الدول الأخرى بعدم التدخل في شؤون مصر، متهماً بعض الدول بتمويل الإرهاب بالمال والسلاح، وتدريب المقاتلين، بالإضافة للدعم المعنوي والإعلامي والسياسي أيضا، مطالباً إياها بالتوقف من أجل استقرار مصر والعالم، الذى يدفع ويلات هذا الإرهاب.

وأردف السيسي تعليقاً على الأزمة السورية أن مصر لديها رأي وسياسة ثابتة تجاه سوريا والدول التي تعانى من التخبط، أهمها الحفاظ على وحدتها حتى لا تزداد الأمور سوءا في المنطقة، منوهاً إلى أن الجيش الوطني هو المعني ببسط الأمن والاستقرار في بلده.. لا بد من التحرك للوصول لحل، والشعب السوري هو من يقرر مصيره والحاكم الذي يحكمه.

واستعرض الرئيس السيسي خلال الحوار، مجمل التطورات التي شهدتها مصر خلال السنوات القليلة الماضية، وجهود الدولة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية كافة وأيضًا الرؤية المصرية لعدد من القضايا والموضوعات الدولية.  /انتهى/