أعلن رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، جون برينان، أن لدى واشنطن معلومات عن وقوف جماعة “أنصار بيت المقدس” وراء تفجير الطائرة الروسية فوق سيناء المصرية.

وبحسب “سبوتنيك” قال برينان، اليوم الخميس، في جلسة استماع أمام اللجنة الخاصة في مجلس الشيوخ حول الاستخبارات: “نحن نعتقد أن هذه الجماعة (أنصار بيت المقدس) متورطة في تفجير الطائرة الروسية في سماء سيناء”، مشيرا إلى أن لدى هذه المجموعة المتصلة بتنظيم “داعش” إمكانيات لتنفيذ هجمات إرهابية.

وكانت طائرة Airbus A321 التابعة لشركة “كوغاليم أفيا” التي كانت في رحلة من منتجع شرم الشيخ المصري إلى بطرسبورغ، قد تحطمت فوق شبه جزيرة سيناء، في 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقتل جراء تحطمها 217 راكبا وأفراد الطاقم السبعة ومعظم الضحايا هم مواطنون روس.

وبحسب هيئة الأمن الفدرالية الروسية فإن الكارثة نتجت عن عمل إرهابي.