التقى قائد قوات حرس الحدود الايراني العميد قاسم رضائي وبعض المسؤولين في حرس الحدود العراقي في معبر “شلمجة” الحدودي بهدف التنسيق المشترك استعداداً لمراسم الأربعين الحسيني.

وأفادت برس شيعة أن  قائد قوات حرس الحدود الايراني العميد قاسم رضائي صرح ظهر اليوم في بيان للصحفيين أن اجتماعاً آخر أقيم اليوم بين المسؤولين العسكريين الايرانيين والعراقيين في معبر شلمجة الحدودي استكمالاً للاجتماعات التحضيرية السابقة ضمن التنسيق لمراسم الأربعين الحسيني.

وأوضح العميد رضائي أن الوحدة والصداقة بين ايران والعراق تشكل رداً حاسماً في وجه الترهات الأخيرة التي نشرها وزير الخارجية الأمريكي والتي مفادها أن القوات الايرانية تصدت لداعش والآن عليها أن تترك العراق، معتبراً أن هذا الصمود في وجه الإرهاب وتدمير داعش أزعج الامريكيين.

وأردف قائد قوات حرس الحدود الايراني أن المساعي الحثيثة لإقامة مراسم الأربعين الحسيني هي عملية مقدسة مشتركة بين البلدين يكون فيها الجميع في خدمة زوار الأربعين الحسيني.

وأكد العميد رضائي أن إدارة مسيرة الأربعين ستكون هذه السنة بإشراف دقيق يوزع فيه العمل بشكل صحيح لتجنب اي خطأ. /انتهى/