دانت شبكة المسيرة الإعلامية الأخبار الكاذبة التي نشرها موقع قناة “روسيا اليوم” بتاريخ يوم السبت 21 أكتوبر وحشره اسم قناة “المسيرة” ضمن تلك الافتراءات التي تستهدف الجبهة الداخلية المواجهة للعدوان الخارجي على البلد.

وأصدرت شبكة المسيرة الإعلامية بلاغاً أدانت فيه ما نشره موقع قناة روسيا اليوم من أخبار كاذبة ونسبها إلى قناة المسيرة الفضائية، حيث نشر موقع قناة روسيا اليوم خبرا تحت عنوان “الحوثيون يصفون صالح بـ”الخائن والجبان” ويطالبون بـ”شنقه وسحله”.

ودعت شبكة المسيرة الإعلامية القائمين على موقع قناة روسيا اليوم إلى تحري المصداقية، ومراجعة خطابها الإعلامي تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار.

وكان موقع قناة “روسيا اليوم” قد ذكر ان مواقع إعلامية يمنية، قد روجت أنباء عن مهاجمة وسائل إعلام تابعة لـ”أنصار الله”، الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وادعت هذه المواقع أن أصواتا حوثية وجهت، الخميس الماضي، عبر إذاعة “سام إف إم” التابعة لأنصار الله الحوثي، إهانات شديدة اللهجة للرئيس السابق، الأمر الذي نفته قناة المسيرة “جملة وتفصيلا” في بيان رسمي./انتهى/