أدانت وزارة الخارجية العراقية، اقتحام القنصلية الإيرانية في أربيل والاساءة الى العلم الايراني، ووصفت ذلك بـ “العمل العبثي”، محملة سلطات إقليم كردستان المسؤولية الكاملة عن حياة موظفي البعثات القنصلية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية العراقية أحمد محجوب في بيان صحافي السبت،  “تدين وزارة الخارجية العراقية عملية الاقتحام والتخريب الممنهجة التي استهدفت مقر القنصلية الإيرانية في اربيل، والاساءة الى علم دولة صديقة وجارة وتهديد حياة موظفي البعثة، اضافة الى تهديدات لقنصليات اخرى وبعثات أممية عاملة في الإقليم”.

واضاف محجوب، أن “الوزارة تستهجن هذا العمل العبثي”، مؤكدا أنها “تحمل الجهات الحكومية في الإقليم كامل المسؤولية عن حياة وأمن موظفي البعثات القنصلية”.

وكان عدد من اتباع مسعود بارزاني في اربيل أقدموا على انزال العلم الايراني من مبنى القنصلية الايرانية في اربيل./انتهى/