اعلن وزير الطرق والتنمية الحضرية الإيراني “عباس آخوندي”، اليوم السبت أنه: “يمكننا تدشين مشروع قطار الركاب من مدينة مشهد إلى طشقند”، معتبرا تقديم التسهيلات لتأشيرات المسافرين على أنها تحظى بأهمية كبيرة في هذا المجال.

وأفادت وكالة برس شيعة أن وزير الطرق والتنمية الحضرية الإيراني اشار خلال استقباله وزير التجارة الأوزبكي “اليار عني أوف”  الى علاقات النقل بين البلدين،  قائلا : “لحسن الحظ، فإن إيران وأوزبكستان لديهما علاقات طيبة مع بعضهما البعض في مجال والنقل بالسكك الحديدية والطرق، ونحن مستعدون دائما لاتخاذ خطوات لتحسين الظروف وتسهيل المزيد من العلاقات”.

واكد آخوندي على الحفاظ على شروط تدفق البضائع بين البلدين وتوفير امتيازات المرور من ايران الى اوزبكستان العام المقبل، لافتا الى انه ايران تميل الى تحديد التعريفات الخاصة بالممرات بين ايران وتركمانستان وكازاخستان واوزبكستان وخلق التنافس في هذا المجال فيما بينها وممرات النقل الأخرى.

وأعلن وزير الطرق والتنمية العمرانية عن استعداد إيران للتعاون المستمر بين البلدين بشأن اقتراح أوزبكستان بزيادة عدد الدول المتعاقدة في اتفاق عشق آباد وتدشين ممر “أوزبكستان وتركمانستان وإيران وعمان” موضحا إن إيران لم تعارض الزيادة في عدد الدول في الاتفاقية الا انها تريد فقط وضع تعريفة مشتركة على هذا الممر.

كما أكد على موافقة إيران على تطوير الممرات ذات الصلة مشيرا الى انه : “نحن نتطلع حاليا لبناء وإكمال ممر ثلاثي في إيران والهند وأفغانستان، والتي يمكن أن تتطور بالتأكيد في السنوات المقبلة”./انتهى/