تقيم منطقتان “لومباردي” و”فينوتو” في إيطاليا الأحد المقبل استفتاء على الحكم الذاتي وذلك ضمن موجة انفصالية تواجه عدد من المناطق في اوروبا.

وأفادت برس شيعة أن إقليمي “لومباردي” و”فينوتو” الايطاليين سيقيمان الأحد المقبل استفتاءاً على الحكم الذاتي بهدف السيطرة على مواردهما المالية.

وتشكل الاستفتاء الأخيرة في اوروبا أزمة جديدة تواجهها القارة العجوز تشير إلى تحديات اقتصادية تواجهها، بدأتبانفصال إسكتلندا عن المملكة المتحدة ثم ستفتاء إقليم كتالونيا الإسباني.

الجدير بالذكر أن الاقليمين يعتبران من أغنى المناطق في إيطاليا وضمان ربع سكانها. /انتهى/