تبنى تنظيم “داعش” الإرهابي، رسميا، اليوم السبت 21 أكتوبر/تشرين الأول، الهجوم الإرهابي على مسجد في العاصمة الأفغانية “كابول”.

وكان الهجوم الإرهابي قد أسفر عن مقتل 39 شخصا على الأقل بينهم أطفال.

وقال “داعش” في رسالة عبر “تليغرام” تلقتها وكالة “فرانس برس”: “استشهد الشقيق أبو عمار التركماني، بعدما نجح في تفجير عبوة ناسفة في معبد المشركين”، مضيفا “لقد فجر الحزام الناسف بين الحشود”.

ويعد هذا الهجوم هو ختام لأسبوع دموي شهدته أفغانستان، من هجمات إرهابية متتالية، لاقى فيها أكثر من 180 شخصا مصرعهم.