دان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” بشدة الاعتداءات الانتحارية غير المسبوقة والدموية في مسجدين بكابل وغور بافغانستان والتي أسفرت عن عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المصلين.

وأفادت برس شيعة أن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية اعرب  عن تعاطفه مع افغانستان حكومة وشعبا معبرا عن مواساته لذوي شهداء الاعتداءين الارهابيين .

وقال قاسمي ان الارهابيين مصاصي الدماء والتكفيريين الجهلة البعيدين عن الانسانية والدين قد استهدفوا من جديد باعتداءاتهم العمياء الابرياء المظلومين من ابناء الشعب الافغاني لا لشيء سوى زرع الخلافات الطائفية وزعزعة الامن في البلد الجار افغانستان .

واكد ان ايران ستقف الى جانب الحكومة والشعب الافغاني المقاوم حتى اجتثاث جذور العنف والجريمة والارهاب وزعزعة الامن بشكل كامل رغم ارادة بعض القوى الاجنبية .