أكد النائب الاول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري ان العالم المعاصر يواجهة مشاكل وازمات وتحديات عديدة لافتا الى ان الفرقة والعنف والارهاب خطر عالمي بجميع مسمياتها .

وأفادت وكالة برس شيعة أن النائب الاول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري اكد خلال كلمة القاها صباح الجمعة في القمة التاسعة لمنظمة التعاون الاقتصادي (دي-8 ) في اسطنبول التركية على ضرورة مجابهة الجميع للسياسات السلطوية والمتطرفة التي تنتهجها اميركا والكيان الصهيوني في المنطقة وعدم السماح لهما بالتدخل مايؤدي الى تصعيد العنف والتطرف والنزاعات في العالم الاسلامي.

وذكر جهانغيري، ان العالم المعاصر يواجهة مشاكل وازمات وتحديات عديدة مايبدو لنا ان ظهور هذه الاوضاع الخطيرة تعود الى عنصرين هما تنفيذ السياسات السلطوية والتدخلية العالمية من جهة وزيادة التطرف والعنف في المنطقة من جهة اخرى.

كما اكد على ضرورة ان يواجه الجميع السياسات السلطوية والمتطرفة للحكومة الاميركية الحالية والكيان الصهيوني في المنطقة وعدم السماح لهذه السياسات التدخلية ان تؤدي الى تأجيج العنف والتطرف والنزاعات في العالم الاسلامي وكذلك ان لاندع اساليب العنف وشن الحروب تحل محل سبل الحوار والنهج السياسي وان لاندع الابرياء والمسلمين وبلدانهم يواجهون القتل والدمار.