عصابات داعش الوهابية عاثت في العراق فسادا وهي ممثلة للسعودية الوهابية ,وفي اوج ايام القتال لتحرير المناطق كان الاعلام السعودي يحارب القوات المسلحة العراقية بكل الوسائل , والتأكيد كان على الحشد الشعبي الذي وصف بالطائفي وانهم مجموعة عصابات وميليشيات …الخ ..حتى ان الامر وصل الى ان تصرح جريدة من جرائدهم الرسمية وهي الشرق الاوسط ان نساء الشيعة في العراق يحبلن في موسم زيارة الحسين ع من شدة تسيبهن وانغماسهن في الرذيلة .

لم تقدم السعودية اعتذارا واحدا على كل ذلك , وكان سفيرها الجاسوس السبهان يمارس دوره في ادارة عمليات التخريب في العراق حتى طفح الكيل وانفضح امره فكان استبداله امرا لابد منه..

اليوم داعش الوهابية السعودية تشارف على النهاية في العراق بعد الواجب الذي ادته والاهداف التي حققتها, ثم ظهرت لعبة الاستفتاء المسعودية فكان السبهان الجاسوس في اربيل يمارس دور المسالم وكأن الاكراد صاروا من قبائل آل سعود…

السعودية خسرت مواقعها في العراق ولم تعد تحلم باقليم سني في الموصل واقليم سني في الرمادي, فالواقع غير ماحلم به الخبثاء الاشرار..

فالحكومة تعمل بصمت وهناك مخلصون تمكنوا من الوصول الى صنع القرارات في العراق وهو امر محزن للسعودية ..

لابد من طريق رجعة ولابد من دخول آخر وبوسيلة أخرى , فبعد كل الدمار والتخريب يبدو ان السعودية صحت من غفلتها ومن حلمها القذر, فلم تجد الا عرض ملمسها اللين واخفاء انيابها السامة..

السعودية تدعو وزير الدفاع العراقي ووفد رفيع من الوزارة الى السعودية !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ماهو السبب ياترى ؟ وما الذي يجمع السعودية والعراق عسكريا؟

السعودية تحارب في اليمن وتبيد شعب اعزل فقير , والعراق لايؤيد ذلك …

داعش السعودية دمرت العراق , والعراق يعرف ذلك !!!!!

السعودية ضد الحشد الشعبي الذي قصم ظهر داعش والعراق يعرف ذلك …

ليس هناك عمليات عسكرية موحدة بين البلدين ….

وليس هناك نوايا واهداف موحدة بين البلدين …

وليس هناك تدريبات عسكرية مشتركة , وحتى ان كانت فعلى من وضد من ؟ لايوجد

لماذا دعوة وزير الدفاع العراقي الى السعودية ؟؟؟

هل تحلم السعودية بانقلاب عسكري في العراق يقلب الاوضاع ويديم الفوضى!!!!!!!!!!!!!!!!

الحية الرقطاء توقع منها كل شئ, فلا يغرنك ملمسها الناعم ففي انيابها العطب!


كتبه: مروان الغريب