صرح القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري أن امريكا وأذنابها في المنطقة لو استطاعوا أن يلحقوا الضرر بالجمهورية الاسلامية الايرانية خلال العقود الأربعة الماضية لما تلكأوا دقيقة واحدة، مضيفاً أنهم يفهمون بلغة السلاح أكثر

وأفادت وكالة برس شيعة أن القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري أعرب في بيان له عن تقديره لمواقف الشعب الايراني ومسؤوليه في التصدي للهجمة المجنونة التي يشنها الرئيس الامريكي على الحرس الثورة.

وأوضح اللواء جعفري فيه بيانه أن قوة الثورة الاسلامية تنمو وتتعاظم جغرافياً ولا يمكن السيطرة على توسعها والاستمرار في هذا النحو لا يعمي سوى زوال قوة امريكا المادية وإقامة نظام الثورة الاسلامية الجديدة، منوهاً إنه لهذا السبب لا يمكن لامريكا أن تخفي اضمحلالها.

وأضأف اللواء جعفري ان إجراءات ترامب ومن معه في السلطة الامريكية يسيرون بامريكا يوماً بعد يوم في طريق زوالها لينهض العالم من جديد برحمة رب العالمين.

/يتبع/.