استقبل المرجع الديني سماحة الشيخ بشير النجفي عدداً من الوفود الرسمية والدينية والإجتماعية، يأَتي ذلك في ظلال شهر رمضان المبارك، مؤكداً خلال استقباله مجاميع من الوفود الرسمية أَهمية أَن يكون هذا الشهر المبارك علامة فارقة لتوطيد العلاقات فيما بين ابناء المسلمين.

استقبل المرجع الديني سماحة الشيخ بشير النجفي عدداً من الوفود الرسمية والدينية والإجتماعية، يأَتي ذلك في ظلال شهر رمضان المبارك، حيث أن سماحته أكد خلال استقباله مجاميع من الوفود الرسمية أَهمية أَن يكون هذا الشهر المبارك علامة فارقة لتوطيد العلاقات فيما بين ابناء المسلمين وابناء البلد الواحد، مضيفاً أَن الله تبارك وتعالى فضَّلَ العراق بأَن فيه مراقد ستة من الأَئمة الأَطهار إِلى جنب مراقد الأَنبياء والأَولياء، وأَنه مقرُّ الحجة المنتظر (عجل الله فرجه الشريف)، وسيكون سيداً للعالم لتنشر رايات الإصلاح، ومن النجف الأَشرف لتملأه قسطاً وعدلاً بعدما ملأ ظلماً وجوراً.
وعلى صعيد منفصل أَكد سماحة المرجع خلال لقائِه عدداً من رجال الدين بأَن الحوزة العلمية في النجف الأَشرف هي أُم الحوزات في العالم، ومنها تخرَّج الكثير من العلماء والفلاسفة لينشروا الإِسلام الأَصيل في العالم, مبيناً دور وأَهمية رجل الدين في نقل التعاليم السماوية ونهج وسيرة أَهل بيت المصطفى (صلوات الله عليهم أَجمعين) للبشرية جمعاء, داعياً للأُمة الإِسلامية بالموفقية والسداد والصلاح.
هذا ويواصل استقبال حشود المؤمنين في مكتبه المبارك، ليستمع لأسئلتهم؛ مقدماً لهم النصح والتوجيه.