علق وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” على تغريدة طلب فيها بنيامين نتانياهو منه حذف حسابه على تويتر معتبرا طلب نتانياهو “ثرثرة لا أكثر” .

وأفادت برس شيعة أن  وزير الخارجية كان قد كتب في تغريدة على تويتر يوم السبت الماضي، إن “الإيرانيين بنين وبنات، رجالاً ونساء، جميعهم حرس ثوري، يقفون مع الذين يدافعون عنا وعن المنطقة أمام المعتدين والإرهاب”.

وهذه العبارات اثارت سخط رئيس الوزراء الصهيوني الى الحد الذي طلب في شريط مصور نشره عبر حسابه بموقع “تويتر” ، حذف حساب ظريف من على تويتر مستخدما عبارات غيرلائقة 
ضد الحرس الثوري. 

وقد واجهت العبارات التي تفوه بها ترامب مساء الجمعة الماضي ضد الحرس الثوري، سخط واستياء جميع التيارات السياسية في ايران . 

ويعتقد المراقبون ان ظريف استطاع ان يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي بافضل شكل ممكن لما يخدم مصلحة واهداف الجمهورية الاسلامية الايرانية. 

ويعد موقف نتنياهو مؤشرا واضحا يبين مدى تاثير تغريدات محمد جواد ظريف على الرأي العام العالمي./انتهى/