أعلنت مصادر محلية يمنية استشهاد 6 أشخاص، معظمهم أطفال، من عائلة واحدة يوم أمس الثلاثاء إثر غارة شنها تحالف العدوان السعودي على محافظة الجوف شمال شرقي اليمن.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن طيران تحالف العدوان العربي بقيادة السعودية قصف من جديد  محافظة الجوف شمال شرقي اليمن موقعاً بستة شهداء هم أب وأم وبناتهم الصغيرات الأربعة إثر انهيار منزلهم.

وأضاف المصدر إن صبياً صغيراً هو الناجي الوحيد من الغارة، ولكنه يعاني من إصابات خطيرة.

وتأتي هذه الغارة بعد عدة ساعات من غارة أخرى على مركز تبريد للفواكه في محافظة صعده استشهد على إثرها 3 مدنين وجرح 8 آخرين.

الجدير بالذكر إن السعودية بدأت منذ آذار 2015 عدوانها على اليمن، زاعمةً أنها تلبي طلب الرئيس المخلوع عبد ربه منصور هادي،  الأمر الذي أدى إلى وقوع عشرات آلاف الضحايا بين المدنيين بين شهداء وجرحى، إلى جانب تهجير 3 مليون شخص يمني. /انتهى/.