أكد القيادي في ​الجماعة الإسلامية​ الكردستانية شوان رابر أن “إجراء إستفتاء كردستان أدى إلى إضعاف جهات السلطة في ​إقليم كردستان​”.

وأشار رابر لقناة “السومرية نيوز” العراقية، الى أن “الشعب الكردستاني يعيش أوضاعا صعبة حاليا وسط تهديدات إقليمية”، لافتاً إلى أن “الأطراف التي نفذت الاستفتاء لم تأخذ الرفض الدولي بعين الاعتبار”.

وشدد رابر على “ضرورة وضع برنامج جديد وإعادة النظر في السياسات التي يمارسها إقليم كردستان والعمل على ترسيخ المؤسسات التشريعية والقانونية لأداء دورها بعيدا عن المصالح الحزبية الضيقة”.

من جهة أخرى أوضح عضو ​مجلس النواب​ عن ​محافظة ديالي​ النائب رعد الماس أن “القوات الاتحادية انتشرت في مناطق داخل ديالي لم تصلها منذ 2003″، فيما أشار إلى أن “بسط نفوذ السلطة الاتحادية لن يستثني أي منطقة”.

وتجدر الاشارة الى أن مصدر عراقي كان قد صرح في وقت سابق أن “رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة ​حيدر العبادي​ يصمم على فرض السلطة الاتحادية في جميع المناطق العراقية وفق إجراءات دستورية وقانونية”.