صرح رئيس مجلس الشورى الاسلامي “علي لاريجاني” انه بحث مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، الاتفاقيات والمشاريع المهمة بين البلدين، مؤكدا على ضرورة تطوير العلاقات الاقتصادية بين ايران وروسيا بمستوى العلاقات السياسية.

وافادت وكالة برس شيعة ان لاريجاني ادلى بتصريح للمراسلين بعد عدوته الى طهران في ختام مشاركته في اجتماع اتحاد البرلمانات الدولي في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، اوضح فيه ان التعددية القومية والمذهبية اصبحت ذريعة لخلق الازمات على الصعيد الدولي وقال: ان رؤساء البرلمانات اكدوا على حل هذه الازمات.

ولفت رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى ان عقد الاجتماع  المذكور تزامن مع تصريحات المسؤولين الامريكان حول الاتفاق النووي، مشيرا الى الامر اللافت في هذا الاجتماع ان احدا  لم يثني على تصريحات ترامب وقد اعتبر الجميع ان موقف واشنطن خاطئ، وان الادارة الامريكية تثير المشاكل في المجال النووي ومن هنا فقد وجهوا الشكر والتقدير تعامل الجمهورية الاسلامية الايرانية بصبر وحكمة في تنفيذ تعهداتها؟

واشار الى لقاءاته خلال الزيارة مع نظرائه من مختلف الدول المشاركة قائلا، لقد تحدثوا بلهجة حادة ازاء سلوك الاوليات المتحدة واكدوا بان هذا المسار لا يحظى بتاييد المجتمع الدولي.

واردف لاريجاني قائلا: ان النقطة المهمة هي ان اداء الجمهورية الاسلامية الايرانية كان جديرا بان يحظى بتاييد وتقدير دول مثل الصين وروسيا وسائر الدول الاخرى.

واضاف : اجريت محادثات مع المسؤولين الروس وتحدثت مع الرئيس بوتين حول الاتفاقايات والمشاريه المهمة ، وبالنسبة لنا من المهم تطوير العلاقات الاقصتادية مع روسيا لتصل الى مستوى العلاقات السياسية.

واردف قائلا: انه خلال هذه الزيارة اجريت مباحثات مع  مسؤولي 18 دولة في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية منها، واطلعنا بان روابطنا المصرفية التي كانت في مرحلة الإعداد قد اكتملت واصبح الاتصال قائما.

 واضاف: ان بوتين تطرق في خطابه الى مفاوضات آستانا  واوضح نقاطا لترسيخ هذا المسار  وايجاد اجواء اكثر أمنا في المنطقة.
واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان ايران انتخب مسارا مدروسا ، معربا عن أمله في استمرار هذا المسار.

واردف قائلا:  ربما لا يتمكن مسؤولي بعض الدول من انتقاد امريكا  في خطاباتهم الرسمية العلنية بسبب الضغوط الامريكية ، لكن فيجلسة خاصة  فان احدى الدول التي لها علاقة وثيقة مع الولايات المتحدةا قالت ان امريكا تقوم بدور الشيطان.

وحول التعاون بين روسيا وايران وتركيا لحل الازمة السورية قال لاريجاني: ان العديد من الدول اعتبروا انه تعاون ايران وتركيا وروسيا لحل مشكلات سوريا أمرا جيدا، وان بعض الدول طلبت ايضا الانضمام الى هذه المجموعة (مفاضوات آستانا)./انتهى/