اعلن مساعد مقر “خاتم انبياء (ص)” للدفاع الجو، ان مشاهدة اجسام مضيئة في سماء جنوب ايران الليلة الماضية كان نتيجة احتراق غلاف صاروخ اميركي يحمل قمرا صناعيا تجسسيا وكذلك اطلاق روسيا صاروخ سيوز حامل لمركبة فضائية.

وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية ان  مساعد مقر عمليات “خاتم الانبياء (ص)” للدفاع الجوي، العميد “علي رضا الهامي”، اوضح ان مشاهدة اجسام مضيئة مساء الاثنين في اجواء  بعض مناطق جنوب البلاد، كان نتيجة احتراق غلاف صاروخ “دومين” الذي يحمل القمر الصناعي الامريكي التجسسي NROL_52 ، والذي اطلق من ولاية فلوريدا، ومن جهة اخرى اطلقت روسيا في نفس الوقت صاروخ يحمل مركبة فضائية، حيث تمكنت خطوط الدفاع الجوي من جنوب غرب البلاد الى محافظة هرمزكان (مدن اهواز وشيراز وبندرعباس) من رصدها على ارتفاع عال جدا وسرعة تفوق الصوت، واختفت في جنوب محافظة هرمزكان.
واضاف: ان خط المسار الحقيقي للصاروخين كان من خارج حدود ايران، وبسبب ارتفاعهما العالي جدا، بدت وكأنهما يعبران من اجواء البلاد.
ولفت العميد الهامي، الى ان احتراق الغلاف لايشكل أي خطر ويحترق ويتبدد قبل وصوله الى ارتفاع ما بين 80 و90 الف قدم.
واضاف: كما ان عدة رحلات جوية خارجية وداخلية طلبت ايضاحات بهذا الشأن من شبكة الدفاع الجوي الموحدة، حيث تم تقديم المعلومات التخصصية من اجل مزيد من اجراءات الامان.
واشار مساعد مقر عمليات “خاتم الانبياء (ص)” للدفاع الجوي الى ان الصاروخ الروسي سايوز Soyuz 2-1A  اطلق من قاعدة بايكونور في كازاخستان يوم الاثنين  ويحمل مركبة الشحن الفضائية Progress MS-07 ، حيث احترق غلافه تزامنا مع الصاروخ الامريكي الحامل للقمر الصناعي./انتهى/