ذكر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية، بأن دولة الكويت تابعت باهتمام بالغ ما تضمنه الخطاب الأخير لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب من استراتيجية جديدة للتعامل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية، اليوم الأحد، 15 أكتوبر/تشرين الأول، عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية، أن دولة الكويت تابعت باهتمام بالغ ما تضمنه الخطاب الأخير لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب من استراتيجية جديدة للتعامل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأكد أن دولة الكويت سبق وأن رحبت بالاتفاق الذي أبرم بين مجموعة الدول (5 + 1) من جهة وإيران من جهة أخرى حول برنامجها النووي منذ التوصل إليه انطلاقاً من حرصها على الأمن والاستقرار في المنطقة وأهمية تحقيق الالتزام للوصول إلى منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط، مضيفاً أن تلك الترتيبات الجماعية أسست لمنهج إيجابي وفعال للتعامل المشترك لبناء الثقة والإسهام في تحقيق الأمن والسلم الدوليين.

وجدد المصدر دعوة الكويت للجمهورية الإسلامية الإيرانية للعمل على بناء الثقة في المنطقة من خلال تبني سياسات قائمة على مبادئ وميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي.