دعا رئيس مجلس الشورى الاسلامي “علي لاريجاني” الى تعزيز العلاقات والتعاون المشترك مع نيجيريا منوها الى ان ذلك من شأنه ان يضاعف في المجالات الاقتصادية والصناعية وخاصة في النفط والغاز.

وأفادت برس شيعة أن رئيس مجلس الشورى الاسلامي أكد خلال لقائه رئيس مجلس الشيوخ النيجيري، ابو بكر بوكولا ساراكي،بان التعاون وتعزيز العلاقات بين البلدين في مستوى جيد، الا انه من شأنه ان يضاعف في المجالات الاقتصادية والصناعية وخاصة في النفط والغاز، ورأى ان العلاقات البرلمانية المشتركة سترسخ العلاقات بين البلدين.

وقال ان الإرهاب لا ينحصر بمنطقة دون اخرى، معتبرا ان زيادة الهجرة الناجمة عن تواجد الارهابيين، ضاعفت من ضرورة استمرار محاربة الارهاب.

كما ذكر ان الارهاب لا ينحصر بمنطقة دون أخرى، وان الهجرة الناجمة عن تواجد الارهابيين، ضاعفت من ضرورة استمرار محاربة الارهاب.

بدوره رحب رئيس مجلس الشيوخ النيجيري بتطوير العلاقات بين البلدين ورفع مستواها، وقال: ان محاربة الارهاب هي من مسؤولياتنا الإنسانية الجسيمة.

وتابع ابو بكر بوكولا ساراكي قائلا، إن إحدى النقاط المشتركة بيننا هي محاربة الارهاب وعلينا ان نسعى لاقتلاع جذور الارهاب بالتدبير والممارسة.

واعتبر ان مستوى العلاقات بين البلدين لا يرقى الى الطموحات، ولفت الى ان التعاون في المجال الاقتصادي من شأنه ان يساهم في رفع مستوى العلاقات بين الجانبين، وستكون المجالات النفطية والغازية واحدة من مجالات التعاون الاقتصادي.