أعلن الإتحاد الأفريقي دعمه التام للإتفاق النووي، معتبرا أن هذا الإتفاق له دور فعال في إرساء الأمن والإستقرار بالمنطقة.

وأفادت وكالة برس شيعة أن رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي “موسى فكي محمد” أعلن عبر بيان دعم الإتحاد الأفريقي بشكل كامل للخطة العمل المشترك المتفق عليها بين إيران ودول 1+5.

وأكد فكي محمد، أن الإتفاق النووي بين إيران و1+5 مرحب به لدى الإتحاد الأفريقي كما هو الحال مع الكثيرمن أعضاء المجتمع الدولي، إذ يعتبر هذا الإتفاق نجاحا دبلوماسيا واسع النطاق ومتعدد الجوانب يدل على فاعلية الطرق الدبلوماسية والحوارية في تسوية القضايا الدولية.

وأشاد الإتحاد الأفريقي عبر البيان بجميع الجهود والإجراءات التي بذلتها كافة الجهات المعنية سيما في الآونة الأخيرة، من أجل التأكيد على التزامها وعزيمتها لإجراء جميع بنود الإتفاق النووي الذي تم تأكيده من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وشدد الإتحاد الأفريقي على أهمية دور الإتفاق النووي في إرساء الأمن والإستقرار في المنطقة، معتبرا أنه في عصرنا هذا الذي يشهد تصاعدا في نمط انتاج الأسلحة النووية ونواجه تهديدا عالميا للأمن والسلام، فلابد من الحفاظ على الاتفاق النووي، لذلك يؤكد الإتحاد الأفريقي على ضرورة التشبث بمنهجية متعددة الأطراف من اجل مواجهة التحديات العالمية التي نعيشها حاليا./انتهى/.