اتهمت الحكومة العراقية سلطات إقليم كردستان بإدخال مقاتلي “حزب العمال الكردستاني” التركي إلى مدينة كركوك، معتبرة هذا التصرف تصعيدا خطيرا و”إعلان حرب”.

وحذر المجلس الوزاري للأمن الوطني، برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي، في بيان “من تحشيد عناصر مسلحة خارج المنظومة الأمنية النظامية في كركوك من أحزاب متنفذة لا تنتمي إلى كركوك وإقحام قوات غير نظامية، بعضها ينتمي إلى منظمة pkk التركية”.

كما حذر من “التصعيد الخطير والاستفزازات التي تقوم بها قوات تابعة إلى كردستان خارج حدود الإقليم”، مضيفا أنها تريد جر البلاد إلى اقتتال داخلي من “أجل تحقيق هدفها في تفكيك العراق والمنطقة بغية إنشاء دولة على أساس عرقي”.

وأكد البيان “على أن المناطق المتنازع عليها ستدار من قبل القوات الاتحادية والقوات المحلية تحت قيادة السلطة الاتحادية”./انتهى/