أعلن مستشار رئيس إقليم كردستان هيمن هورامي، الأحد، أن الحزب الديمقراطي الكردستاني وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني رفضا المطالبة بإلغاء نتائج الاستفتاء، مبينا أن الحزبين أكدا الاستعداد لحل سلمي للمشاكل ورفض الخيار العسكري.

وقال هورامي في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، “أختتم اجتماع قيادة الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني في دوكان بمحافظة السليمانية”، مبيناً أن “الاجتماع أكد على وحدة الموقف الوطني في مواجهة كل الضغوط والاستعداد لحل سلمي للمشاكل ورفض الخيار العسكري والاستعداد للدفاع”.

وأضاف هورامي، أن “الاجتماع أكد على أن إجراء أية مفاوضات مع بغداد سيكون من خلال وفد مشترك يمثل جميع أحزاب كردستان”، ماضياً إلى القول إن “الاجتماع رفض المطالب بالغاء نتائج الإستفتاء والشروط المسبقة”.

يشار إلى أن قادة الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني عقدا، في وقت سابق من اليوم الأحد، اجتماعاً بحضور رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيسي إقليم كردستان مسعود البارزاني وحكومته نيجرفان البارزاني، لبحث تداعيات الاستفتاء وإيجاد حلول للأزمة بين بغداد وأربيل.