توقع مايكل هايدن، الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات الأمريكية أو ما يُعرف بـ”CIA”، ردا ايرانيا صارما على الإستراتيجية الجديدة التي وضعها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونزع الثقة من الاتفاق النووي ل‍طهران.

وقال هادين في مقابلة مع شبكة “CNN” الأميركية، إن “قيام الرئيس دونالد ترامب باتهام الحرس الثوري الإيراني بدعم الإرهاب، فإني أتوقع ردا حادا لإيران على ذلك، وهنا يكمن التعقيد، حيث يمكننا توقع ردود الأوروبيين ونبني على ذلك، إلا أنه لا يمكن توقع كيف سترد إيران”.

وأضاف “ما كنت لاتخذ خطوة لسحب الثقة من الاتفاق النووي، اعتقد أنها خطوة غير مهمة على صعيد ما نريد بالضبط القيام به، واعتقد أن الرئيس قد يفعل سلسلة من الأحداث التي لا يمكننا التحكم بها”.
ويشار إلى أن ترامب أعلن، مساء الجمعة، عن إستراتيجيته الجديدة تجاه إيران، مدعيا أنها تهدف إلى منع إيران من الحصول على السلاح النووي و”دعم الإرهاب وزعزعة الشرق الأوسط”، ملقيا الضوء على أن “التاريخ أظهر لنا أنه كلما تركنا التهديد لمدة أطول أصبح أكثر خطورة”، لافتا إلى أن “إستراتيجيتنا تبدأ بفرض عقوبات مشددة ضد الحرس الثوري الإيراني”.
ويذكر أن إيران حذرت الولايات المتحدة الأمريكية من الإقدام على تصنيف قوات الحرس الثوري الإيراني “منظمة إرهابية”، معتبرة أن ذلك سيكون بمثابة “إعلان حرب”، وذلك في تصريحات سابقة لمسؤولين إيرانيين سبقت إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إستراتيجيته الجديدة./انتهى/