أعلن العقيد تامر الرفاعي الناطق باسم الجيش المصري، السبت، أن قوات الجيش الثاني الميداني، أحبطت هجوما إرهابيا شنه “تكفيريون” على إحدى النقاط الأمنية في مدينة العريش شمال شرق سيناء.

 وقال الرفاعي، إن “المهاجمين كانوا يرتدون زي الجيش المصري وأحزمة ناسفة، وبحوزتهم كميات من القنابل اليدوية والأسلحة النارية”.

وأضاف أنه “وفور رصد تحركاتهم من قبل قوات إنفاذ القانون التابعة للجيش الميداني الثاني، ومحاولتهم التسلل إلى محيط النقطة العسكرية المستهدفة، تم التعامل معهم مما أسفر عن مقتلهم جميعا وتطاير أشلاء جثثهم بفعل انفجار الأحزمة الناسفة التي كانت عليهم”، دون أن يشير إلى عدد المهاجمين القتلى./انتهى/