وصفت حركة “النجباء” احد فصائل الحشد الشعبي ، الأربعاء، السفير السعودي في العراق ثامر السبهان بـ”الشخصية المخابراتية”، واعتبرته “مشروع تخريب” داخل العراق وليس اعادة العلاقات بين الرياض وبغداد.

وقال الأمين العام للحركة أكرم الكعبي في حديث لبرنامج “حق الرد” الذي تبثه قناة “السومرية”، إن “السفير السعودي شخص غير مرغوب به، ونستغرب من الحكومة العراقية عدم طرده لغاية الآن بسبب تصريحاته الخطيرة التي تدل على التدخل بالشأن العراقي وارباك الوضع والعزف على وتر الطائفية”، مشيراً الى أن “السبهان مشروع تخريب داخل العراق وليس مشروع اعادة العلاقات بين الرياض وبغداد”.

وأضاف الكعبي، أن “السعودية لم تغير من موقفها وما زالت مواقفها سلبية تجاه العراق”، مشدداً على أن “السفير السعودي شخصية مخابراتية وليس شخصية سياسية ومدرب على يد المخابرات الأميركية من أجل تنفيذ اجندة أميركية تخدم مصالحها في العالم”.

وكانت رئيس حركة “إرادة” النائبة حنان الفتلاوي دعت، الجمعة (3 حزيران 2016) السعودية الى إدخال سفيرها في العراق ثامر السبهان “دورة مكثفة حول أصول العمل الدبلوماسي”، مطالبةً وزارة الخارجية العراقية الى توجيه “إنذار نهائي” للسبهان من أجل الكف عن تصريحاته “المتطفلة”.