ذكر المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية ، بهرام قاسمي ، على اعتاب خطاب الرئيس الاميركي دونالد ترامب بانه لا يمكن للولايات المتحدة الأميركية التملص من عبء أعمالها وعليها ان تتحمل مسؤولية سياساتها الخاطئة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية أعلن في تصريح أدلى به اليوم الجمعة قبيل خطاب الرئيس الاميركي دونالد ترامب واعلانه استراتيجية بلاده الجديدة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية بان السياسة المبدئية للجمهورية الاسلامية تقوم على احلال السلام والاستقرار في المنطقة ومواجهة الاجراءات المزعزعة للاستقرار والمثيرة للتفرقة الرامية لخلق التوتر والفوضى في المنطقة.

وأكد قاسمي بان سياسة ايران تهدف الى ارساء السلام والاستقرار في المنطقة بينما تهدف سياسة اميركا الى دعم الجماعات الارهابية والانظمة القمعية.

ومضى بالقول، “بناء على ذلك فان المكافحة الحازمة لداعش والجماعات الارهابية الاخرى في المنطقة هي اولوية اساسية للجمهورية الاسلامية بينما تصب سياسات اميركا في دعم الجماعات الارهابية والانظمة القمعية معتبرا انها من العوامل الاساسية لعدم الاستقرار في المنطقة، ذلك اذ ان اميركا لا يمكنها عبر اتهام الاخرين التملص من عبء مسؤولياتها وعليها ان تتحمل مسؤولية سياساتها الخاطئة.