أكد قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أن الجمهورية الإسلامية ستحرق الإتفاق النووي إن حاول الأمريكيون أن ينتهكوا بنود هذا الإتفاق.

أن قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي استقبل اليوم كبار المسؤولين الإيرانيين وقدم بعض المسؤولين ومنهم الرئيس حسن روحاني كلمة وتقريرا في هذا الإجتماع.

وذكر قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي أن الإستكبار العالمي يسعى للوقوف ضد الجمهورية الإسلامية والإضرار بمصالحها وأمنها القومي.

وقال أن الإتفاق النووي يشوبه بعض الخلل الذي يجعل الغرب لاسيما الامريكان ان يستغلوا هذا الخلل وينتهكوا بنود هذا الإتفاق.

وحول التصريحات التي يدلي بها بعض المرشحين الأمريكيين حول نيتهم الغاء الاتفاق النووي قال السيد علي الخامنئي” ليعلم الأمريكيون أنهم إن حاولوا انتهاك الإتفاق النووي فإننا سنحرق هذا الإتفاق ونجعله في خبر كان”.

وأضاف قائد الثورة : أن الأمريكيين لم يلتزموا بكثير من تعهداتهم بشأن الإتفاق النووي وعلى المسؤولين الإيرانيين أن يسلكوا كل السبل القانونية لإرغام الأمريكيين على الإنصياع الى القوانيين الدولية التي وقعوا عليها وتعهدوا بالإلتزام بها.

ووتابع سماحته ان هذا تصور خاطيء بانه يمكن ان نتفاهم مع اميركا، لا يمكن ان نعتمد على الاوهام لأن المشكلة هي اصل وجود الجمهورية الاسلامية الذي لا يمكن تسويتها من خلال التفاوض.