اعتبر رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي ان نقض الاتفاق النووي من قبل الجانب الاميركي سيؤدي الي تداعيات دولية، منوهاً إلى أن ايران ستتخذ التدابير المناسبة إزاء مواقف الحكومة الامريكية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية نقلاً عن الاذاعة والتلفزيون الايرانية أن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي أوضح خلال لقاءه مجموعة من الإعلاميين والباحثين في مراكز الابحاث البريطانية بلندن موقف ايران من بعض القضايا الاقليمية والدولية.

وقدر صالحي موقف الدول الأوروبية وبقية أعضاء مجموعة 5+1 الملتزم تجاه الاتفاق النووي واعتراضهم على إجراءات الرئيس الامريكي المناقضة لهذا الاتفاق الدولي، مثمناً المحادثات مع الجانب البريطاني ومتمنياً بذل جهود أكثر للحفاظ على الاتفاق النووي ، موضحاً أن ايران إيضاً ترغب بالحفاظ على الاتفاق النووي لكن ليس بأي ثمن

وأكد  رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية أن نقض الاتفاق النووي من قبل الجانب الاميركي سيؤدي الي تداعيات دولية، منوهاً إلى أن ايران ستتخذ التدابير المناسبة إزاء مواقف الحكومة الامريكية.

ونوه صالحي إلى موقف ايران الثابت من استخدام الاسلحة النووية والمبني على فتوى قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى بتحريم الأسلحة النووية.

وأشار رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية إلى أن ايران أعلنت عن موقفها من الإجراءات السلبية لبعض الدول تجاه الاتفاق النووي، مصرحاً بأنه أما أن يبقى الجميع ملتزمين الاتفاق النووي أو يخرج الجميع.

وعلق صالحي على السياسات الامريكية الأخيرة قائلاً: أشعر أن امريكا تعاني من اضطراب سيياسي وهم لا يعرفون أن يتجهون وهذا الموضوع لا يتوقف على الاتفاق النووي فحسب بل يتعداه إلى قضايا دولية أخرى.

وأردف صالحي أن الأسلوب الامريكي المتبع حالياً تجاه الاتفاق النووي يثير أسئلة الجميع حتى الأوروبيين، متمنياً أن يتم الحفاظ على الاتفاق النووي ويستمر دون أن يتأثر باللعبة السياسية الغير مبررة وغير منطقية. /انتهى/.