انطلقت فعاليات المعرض والمؤتمر السابع عشر للطاقة خارج الشاطئ في لاهاي بحضور شركات ايرانية مرموقة وشركة سفير الايرانية في هولندا.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن النسخة السابعة عشرة من معرض الطاقة خارج الشواطئ جرى تنظيمها في لاهاي بحضور كثيف من الشركات الايرانية وقد اوضح سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى هولندا “عليرضا جهانغيري” خلال مشاركته في هذا المعرض ان طهران تسعى الى الابتعاد عن بيع النفط الخام والغاز وتعمل على استقطاب الاستثمار الاجنبي والتكنولوجيا بهدف الاستفادة من ثرواتها بانجع الطرق الممكنة. 

واعتبر السفير الايراني ان اقامة النسخة السابعة عشرة من معرض الطاقة خارج الشواطئ هو أحد الفرص التي ستهيئ المجال لإدخال مجالات التعاون مع الأطراف الأجنبية حيز التنفيذ.

واكد جهانغيري ان العلاقات الثنائية بين ايران وهولندا بعد توقيع الاتفاق النووي قد دخلت مرحلة جديدة وقد وضع البلدان في هذا السياق سياسات ومخططات ترمي الى توثيق التعاون المشترك وفي هذا الاطار، يعتبر قطاع الطاقة أحد المجالات الأساسية لتنمية العلاقات بين جمهورية إيران الإسلامية وهولندا.

واوضح ان تاريخ التعاون بين البلدين في هذا المجال، فضلا عن توفر القدرات والامكانيات الثنائية القائمة  يعزز فكرة تعزيز التعاون خاصة بسبب ان سياسة جمهورية إيران الإسلامية تسعى الى الابتعاد عن النفط الخام والغاز والاستفادة من النعم الإلهية من خلال التكنولوجيا ورأس المال الهولندي يمكن أن يساهم بشكل كبير في تحقيق سياسات البلدين.

يشار الى ان تنظيم هذا المعرض يعتبر اكبر حدث صناعي خارج الشواطئ في النفط والغاز بأوروبا وقد انطلقت اعماله بمشاركة مكثفة من قبل الشركات الايرانية في أمستردام. /انتهى/