اكد الرئيس الايراني “حسن روحاني” ان الحرب وتصعيد الخلافات الاقليمية لا تصب بمصلحة أي بلد، مشددا ان على جميع بلدان المنطقة السعي لارساء السلام المستديم والاستقرار.

 وافادت برس شيعة، ان رئيس الجمهورية “حسن روحاني” وصف خلال استقباله رئيس وزرءا ارمينيا “كارين كارابتيان” ، العلاقات ومجالات التعاون بين البلدين بانها ايجابية، مضيفا: ان تطوير العلاقات مع ارمينيا باعتبارها دولة صديقة وجارة كانت تحظى بالاهمية لايران على الدوام.
يتبع…………./