كشفت صحف العدو الاسرائيلي عن تصدر الكيان الصهيوني لقائمة المستوردين للنفط الخام من أراضي إقليم كردستان العراق لهذا العام، الأمر الذي يفسر الدعم الذي يتلقاه أقليم كردستان العراق في مخططه الانفصالي من العدو الصهيوني.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية نقلاً عن موقع العهد الأخباري أن موقع “اسرائيل نيوز 24” كشف عن تصدر “إسرائيل” للمرتبة الأولى في استيراد النفط الخام من أراضي إقليم كردستان العراق هذا العام، متفوقة على إيطاليا التي حلّت ثانية في الترتيب، كما يتضح من بيانات الشحن ومقابلات أجرتها شركة مختصة بالتحليل الاقتصادي في هذا المجال.

ولفت الموقع الى أن معطيات الشركة الأمريكية المختصة بتعقب شحنات النفط العالمية “كليبير داتا”، تظهر أن نحو نصف النفط الخام المستخرج من حقول النفط الكردية في العام 2017، وصل الى كيان العدو، بينما تحتل إيطاليا المرتبة ثانية في نسبة النفط المستورد.

ورغم أن المشترين في كيان العدو هم شركات الوقود الخاصة، الا أن هذه المشتريات تضخ أموالا كبيرة على إقليم كردستان وتمنح زخما فعليا لمقولة رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو قبيل الاستفتاء على استقلال كردستان بأن “إسرائيل” تدعم الأدوات الشرعية للشعب الكردي كي يحصل على دولته الخاصة.

وبحسب الموقع، فإن هناك محاولة ربما لإخفاء هذه التجارة في ظل الخلاف القانوني بين أربيل والحكومة الاتحادية العراقية حول حقوق تصدير النفط الخام وكيفية جباية المستحقات والعائدات. /انتهى/.