أدان الأزهر بشدة الهجوم الإرهابى الذى وقع بمدينة أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية وأسفر عن مقتل 50 شخصًا وإصابة 53 آخرين.

 أدان الأزهر بشدة الهجوم الإرهابى الذى وقع بمدينة أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية وأسفر عن مقتل 50 شخصًا وإصابة 53 آخرين.
وأكد الأزهر فى بيانه أن الإقدام على مثل هذه الجرائم النكراء يخالف تعاليم الإسلام السمحة وكافة الشرائع السماوية والأعراف الإنسانية، داعيًا المسلمين في الغرب أن يكونوا قدوة ونموذجًا في الخلق والمعاملة الحسنة والتعايش والاندماج في مجتمعاتهم بما يعبر عن سماحة دينهم وشريعتهم الغرَّاء التي تنبذ كافة أشكال العنف والإرهاب والاعتداء على الآخر.
وأعرب الأزهر عن قلقه من استغلال بعض السياسيين لهذا الحادث للتصعيد ضد الإسلام والمسلمين لأغراض سياسية بحتة، ويشدد على ضرورة عدم الخلط بين أفعال قلة منحرفة من المسلمين لا تعبِّر عن الإسلام، وتعاليم الدِّين الإسلامي التي تدعو إلى السلام والتسامح والتعايش المشترك، موضحًا أن المعالجات الخاطئة لمثل هذه الأحداث سوف تتسبب في مزيد من الاحتقان، ولن يستفيد منها إلا قوى الشر والإرهاب في نشر أفكارها ورؤيتها المنحرفة.