ادعى وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن سلطات بلاده فصلت عدة آلاف من الأئمة من العمل في المساجد بعد ثبوت نشرهم التطرف.

وذكرت صحيفة “عكاظ” أن الجبير قال، في مقابلة مع قناة “روسيا 24″  :”لن نسمح بنشر أيديولوجية الكراهية. ولا تمويل ذلك النوع من الفكر”.

واضاف وزير الخارجية السعودي ان “مقاربتنا لتلك المشكلة صارمة جداً: أن نقوم بتحديث نظامنا التعليمي لنضمن استبعاد أي إمكان لإساءة تفسير النصوص”.

وأشارت الصحيفة السعودية، من جهة ثانية، إلى أن الجبير اتهم “قطر بتمويل الإرهاب، في مسعى للتدخل بشؤون الدول الأخرى”.

كما أكد أن الرياض “ستتعاون مع موسكو في مكافحة الإرهاب، خصوصاً أن عدداً كبيراً من متشددي البلدين يحاربون في صفوف تنظيم داعش”، مضيفا في هذا الصدد  “إنهم يهددون بلدينا والدول الأخرى. ولذلك لدينا اهتمام كبير بالتعاون مع روسيا في هذا الجانب”./انتهى/