وصف رئيس السلطة القضائية في ايران آية الله آملي لاريجاني استفتاء اقليم كردستان العراق بأنه نار جديدة قد أججها الأجانب في هذه المنطقة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن آية الله آملي لاريجاني ترأس اليوم الاثنين، اجتماعا لكبار مسؤولي القضاء، وأعرب  عن ارتياحه لوضع جبهة المقاومة في المنطقة والانتصارات المتتالية التي تحققها هذه الجبهة، وقال: يبدو أن داعش والجماعات التكفيرية تقترب من نقطة النهاية، حيث يتم في الوقت الحاضر القضاء على هذه الجماعات التكفيرية بهمة القوات المسلحة في سوريا والعراق وشعبي هذين البلدين وكذلك بدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية، في حين ان الدول الاستكبارية كانت تدعي ان محاربة داعش تستغرق 20 سنة.
وأشار آية الله آملي لاريجاي الى الاستفتاء في كردستان العراق، ووصف هذا الحدث بأنه نار جديدة أججتها الدول الاستكبارية وخاصة الكيان الصهيوني لإلهاء المنطقة، وقال: ان سياسة تقسيم الدول الاسلامية سياسة قديمة يتابعها الكيان الصهيوني، والهدف من تنفيذ هذه السياسة هو إضعاف الحكومات الإسلامية وإثارة الصراعات وإلهاء الشعوب المسلمة لفترة طويلة، ونأسف أن يتبع إقليم كردستان العراق هكذا سياسة./انتهى/