قال مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الأوروبية والأمريكية مجيد تخت روانجي أن كل الخيارات مطروحة على الطاولة في ما يتعلق بطريقة تعاملنا مع الاتفاق النووي.

وأفادت برس شيعة أن مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الأوروبية والأمريكية مجيد تخت روانجي قال في تصريح صحفي أن ايران ستلقي الاتفاق النووي اذا تطلب الأمر، مؤكدا أن الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تكون هي من أول من يقدم على الغاء الاتفاق النووي لكن تقوع تطورات المستقبل ليس بالأمر السهل.

وأضاف تخت روانجي قائلا ” لا تشكوا أن مصالحنا القومية هي التي تكون إطار لسياسات الايرانية واذا وصل الأمر الى الغاء الاتفاق النووي فان ايران ستقدم على هذا القرار”، وأكد أنه في حال خرجت ايران من الاتفاق النووي فان العودة الى البرامج النووي هو أمر سهل للغاية./انتهى/