يواصل الجيش السوري والقوات الحليفة اليوم الأحد تقدمهم إلى مواقع لتنظيم “داعش” في محافظة دير الزور، حيث أحرزوا نجاحات جديدة في مدينة الميادين والضفة الشرقية لنهر الفرات.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن مصدر عسكري أن تقدم الجيش السوري مستمر على عدة محاور في دير الزور وريفها، موضحا أن مسلحي “داعش” يفرون هاربين من أحياء دير الزور تحت ضربات القوات الحكومية.

وأفاد المصدر بأن القوات الحكومية استعادت السيطرة على بلدة مراط الفوقا شرق الفرات جراء اشتباكات عنيفة مع الإرهابيين.

وذكر المصدر أن الجيش السوري أحكم طوقا على مجموعة من مسلحي “داعش” في مدينة الميادين بريف دير الزور الجنوبي الشرقي وكبد العدو خسائر كبيرة في الأفراد.

أفاد نشطاء معارضون أن الاشتباكات العنيفة تدور في الأطراف الغربية من الميادين، بالتزامن مع القصف المتواصل من قبل الجيش وسلاح الجو الروسي، مضيفين أن “داعش” شن في الساعات الماضية هجوما معاكسا في المنطقة.

وأوضح النشطاء أن القوات الحكومية والقوات الحليفة فقدوا نحو 10 أشخاص، استولى الإرهابيون على جثثهم وقاموا برميها في ساحات المدينة.

وجاءت هذه التطورات بعد يوم من دخول الجيش “الميادين” وسيطرته على قلعة الرحبة الأثرية وكتيبة المدفعية ومزارع الشبلي وسوق الهال وصوامع الحبوب جنوب غرب المدينة، وذلك في إطار عملية تحرير المدينة./انتهى/