اكد القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري ان ايران تنوي حل قضايا المنطقة في مكان غير طاولة المفاوضات في معرض رده على التهديدات الامريكية الاخيرة.

 وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية ان اللواء جعفري شرح في اجتماع المجلس الاستراتيجي للحرس الثوري الذي عقد لتحليل سلوك ادارة ترامب، شرح الاجراءات الامريكية المعادية خلال الاشهر الاخيرة ضد الشعب الايراني، واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر تنفيذ قانون “كاتسا” بمعنى انسحاب امريكا بشكل احادي الجانب من الاتفاق النووي، وقال: كما اعلنا سابقا ففي حالة تنفيذ امريكا اجراءات حظر جديدة فيجب عليها نقل قواعدها في المنطقة الى ابعد من مسافة 2000 كلم من مدى الصواريخ الايرانية.يتبع…………./